دين وفتوى

إقالة وزير الاوقاف

إقالة وزير الاوقاف

كتب _ عبدالتواب الشريف

عندما يحس أى مواطن مصرى يحب بلده بخطر يقترب أو يهدد بلده ولم يصرخ ويناشد القيادة بإنقاذ البلد من هذا الخطر فلابد أن نعتبره خائن لبلده ولذلك رأيت من واجبي أن اصرخ بأعلى صوتى وأقول ما يفعله وزير الاوقاف ورجاله فى الوزارة في الشعب المصري كارثة بمعنى الكلمة وخطر قد يأخذ الشعب إلى طريق في منتهى الخطورة وخاصة أنه بدأ يضيق الخناق على الناس جميعا ويضغط عليهم وخاصة في اداء الفرائض بالمساجد فمثلا تجده يهدد العامل والإمام الموجود بالمسجد أنه إذا لم يقوم بغلق المسجد بعد الصلاة مباشرة وقد وصل الأمر بالبعض إذا حضر أحد المصلين متأخر قد يحتك بهم لأنهم عايزين يقفوا وهو عاوز يصلى فرض ربنا وغير ذلك قام بالتشديد عليهم أن يقوموا بغلق السماعات الخارجية بعد أذان الإقامة مباشرة لدرجة ان أى واحد ممكن يكون ساكن بجوار المسجد لايسمع بسبب غلق السماعات الخارجية وولذلك لابد أن أقولها بصراحة يجب إقالة وزير الاوقاف قبل فوات الأوان وارضاء الشعب البسيط الذى لايهمه إلا أداء الفرائض الخمس وما تربى عليه من أمور دينه الذى يدعو دائما إلى الأمن والسلام  يارب أستطيع توصيل صوتى إلى القيادة

وتسمحوا بفتح السماعات الخارجية في المساجد في كل الأوقات حتي في صلاة الفجر وصدقونى إذا تم ذلك سوف يزيد حب الناس لكم وتنالوا وتحصلوا على أعلى قدر من رضا الشعب رغم كل الظروف اللى نمر بها

وما فعله وزير الاوقاف في الشعب طوال السنوات الماضية يجعله يطالب بإقالته علنا

ارجوكم ارجوكم ارجوكم تحقيق امنية الشعب وأنا أول المطلبين بإقالته

وتسمحوا بفتح الخارجي لكى يتمتع الناس بقراءة القرآن الكريم اثناء صلاة المغرب أو العشاء أو صلاة الفجر جعله الله في ميزان حسناتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى