محافظات

بيان عاجل للنيابة العامة بخصوص حريق ستوديو الأهرام في الجيزة

بيان عاجل للنيابة العامة بخصوص حريق ستوديو الأهرام في الجيزة

بيان عاجل للنيابة العامة بخصوص حريق ستوديو الأهرام في الجيزة

النائب العام المستشار محمد شوقي

أسرارالبلد _ أحمد فتحي

كشفت النيابة العامة عن تفاصيل حريق استوديو الأهرام والذي التهم محتويات الاستديو وامتد لعقارات مجاورة بمنطقة العمرانية بمحافظة الجيزة.

تفاصيل حريق استوديو الأهرام بالعمرانية في الجيزة

وقالت النيابة العامة في بيان لها إنها رصدت فجر أمس السبت نشوبَ حريقٍ هائلٍ بـ«استوديو الأهرام» بدائرة قسم شرطة العمرانية، وعلى الفور انتقل فريق من أعضائها لمعاينة مسرح الحادث، فتبين أنه قطعة أرضٍ محفوفة بالأشجار والنخيل المحترقة، بها ثلاثة مبانٍ قد احترق معظمها.

وأسفرت المعاينة عن امتداد الحريق إلى عشرة عقارات مجاورة، تضم ست وأربعين وحدة سكنية، تسع عشرة وحدة منها محترقة كليًا، وباقي الوحدات محترقة جزئيًّا.

وسألت النيابة العامة أفراد الأمن المكلفين بحراسة الاستوديو وعددًا من العاملين به، فشهدوا جميعًا بأن الحريق قد اندلع بأحد أبنية الاستوديو الخشبية، ولم يلبث إلا أن امتد لباقي أرجائه وما يحيط به، كما انتقلت إلى مستشفى الهرم وسألت عددًا من مصابي الحادث البالغ عددهم تسعة.

وندبت النيابة العامة خبراء الإدارة العامة للأدلة الجنائية بوزارة الداخلية لمعاينة مسرح الحادث ورفع الآثار منه، لبيان سبب اندلاع الحريق، وتحديد نقطة بدايته ونهايته وانتشاره، ومدى وجود شبهة جنائية فيه.

كما أمرت النيابة العامة بتشكيل ثلاث لجان، اللجنة الأولى من المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء وكلية الهندسة بجامعة القاهرة والإدارة الهندسية بمحافظة الجيزة، لمعاينة مسرح الحادث وبيان ما لحقه والعقارات المجاورة له، من خسائر وأضرار واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأرواح.

واللجنة الثانية مشكلة من مديرية الزراعة بمحافظة الجيزة لمعاينة النخيل والأشجار بمحل الواقعة، وبيان ما أصابها من ضرر، وما إذا كان وجودها يشكل خطورة على الأرواح والأموال من عدمه.

أما اللجنة الثالثة فتم تشكيلها من قطاع الحماية المدنية لبيان مدى توافر الاشتراطات الخاصة بالوقاية من مخاطر الحريق قبل نشوبه وخضوعها للصيانة الدورية.

وكلفت النيابة العامة الشرطة بحصر المتضررين من جراء الحادث، كما طلبت تحرياتها حول الواقعة، وجارٍ استكمال التحقيقات وسؤال المصابين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى