أخبار

قصة الحمَّالٌ مع الحسن البصري (رحمهما الله تعالى) ( حمَّالٌ أفقه منك يا حسن )!

قصة الحمَّالٌ مع الحسن البصري (رحمهما الله تعالى)
( حمَّالٌ أفقه منك يا حسن )!

السويس _ أحمد فؤاد

يُروى أن سيد التابعين ” الحسن البصري” كان في السوق يشتري أغراضاً لبيته من سمن ورز وسكر ، وأشياء أخرى..

وعندما انتهى من شراء حاجياته ، أراد استئجار حمَّال ليحمل له متاعه من السوق إلى البيت ..

وبينما هو ينتظر وإذا بحمَّال يمرُّ من أمامه وهو يتمتم بشفتيه ، فأوقفه الحسن البصري قائلاً بلطف: يا أخي، هل تساعدني في حمل أغراضي هذه إلى البيت؟

رد الحمَّال بسرور وابتسامة خفيفة : حباً وكرامةً يا أخي ..

وضع الحمَّال الأغراض على ظهره، وأخذ الاثنان يسيران معاً ، وكان الحمَّال يردد طول الطريق :

( الحمد لله ، أستغفر الله ، الحمد لله ، أستغفر الله )

وعندما وصلا البيت ، أعطاه الحسن أجره قائلاً له : هذا أجرك أيها الحمَّال الطيب ، ولكن يا أخي ، ألا تحفظ من الأذكـار إلا هذين؟!

ردَّ الحمَّال بثقةٍ وحب : يا إمام ، أنا ولله الحمد ، أحـفظُ نصف القـرآن الكريم ، لكني نظرت إلى نفسي فوجدتها بين حـالتين :

– نعمة من الله عليَّ تستحق مني الحمد ..

– وتقصيرٍ في حق ربي يستحق مني الإستغفار ..

فضرب الحسن البصري كفاً بكف ، وقال :

( حمَّالٌ أفقه منك يا حسن )!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى