أخبار

صرخة زوجة أمام محكمة الأسرة بالقاهرة ضربنى وطردنى أنا وأولاده الثلاثة من مسكن الزوجية   

صرخة زوجة أمام محكمة الأسرة بالقاهرة ضربنى وطردنى أنا وأولاده الثلاثة من مسكن الزوجية                   

أسرارالبلد _ مروه عبده

بعد ربع قرن من الزواج يعني 25 سنة تقدمت دعاوى عديدة من زوجة ضد زوجها ما بين  محكمة الأسرة والجنح بعد أن أقامت دعوى ضرب وإصابة

وأقامت الزوجة دعوي سب وقذف واتهمته بالتشهير بسمعتها أمام مجمع محاكم القاهرة الجديدة.

قالت الزوجة في دعواها إن زوجها تسبب إصابات بالغة بها بعد زواجهما لربع قرن من الزمان 25 عاما وطردها وأولادها الثلاثة من مسكن الزوجية.

وأضافت الزوجة أنه رفض سداد النفقات لها ورفضه كافة الحلول الودية لحل المشاكل واستيلائه على حقوقها الشرعية المسجلة بعقد الزواج، وقدمت للمحكمة المستندات وشهادة الشهود، لإثبات الضرر المادي والمعنوي، وقررت المحكمة التأجيل لشهر يونيو المقبل، لاستدعاء الزوج لسماع أقواله.

وعلى جانب آخر، تقدمت زوجة بدعوى خلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، فرد الزوج عليها بطلب أمام المحكمة برد مقدم الصداق الحقيقي.

أوضح الزوج خلال دعواه رفض زوجته تمكينه من حقوقه بعد شهور من الزواج، والاستيلاء على مقدم الصداق الحقيقي البالغ 250 ألف جنيه، وتشهيرها بسمعته.

وأكد الزوج أنها استولت على مسكن الزوجية، ورفضت تنفيذ قرار التمكين المشترك، فما كان أن تقدم بدعوى نشوز ضدها واتهمها بالجنون والعصبية الزائدة، وقررت المحكمة تأجيل القضيتين لحين حل النزاع وديًا بمكتب التسويات بالمحكمة.

وعلى جانب آخر، تقدم زوج بدعوى نشوز ضد زوجته أمام محكمة الأسرة بأكتوبر بعد 25 عامًا من الزواج.

قال الزوج في دعواه : 25 عاما هي عمر زواجنا لم أتصور أن تقف زوجتي في المحكمة وتتهمني بالبخل وعدم الإنفاق عليها رغم أني فاتح حساب باسمها في البنك، وحاولت ترضيتها إلا أنها صممت فلم أجد سوى محكمة الأسرة لأرفع دعوى نشوز ضدها واتهمها بالخروج عن طاعتي، وهجرها مسكن الزوجية.

وأضاف الزوج أنها لاحقته بدعوى طلاق لعدم الإنفاق وحرضت أبناءه ضده ولاحقته بـ 6 دعاوي حبس، ورفضت كافة الحلول الودية لحل الخلافات بينهما، وقررت المحكمة التأجيل للشهر المقبل.

النشوز من الكوارث التي تهدد مصير ومستقبل الأسرة المصرية وتهددها بالانهيار خاصة مع انتشار هذه الظاهرة بكثرة فى مجتمعنا لجهل الكثير من الأزواج والزوجات بحقوق كل منهما على الآخر..

وفي هذا التقرير ينشر موقع أسرار البلد كل ما يتعلق بالنشوز شرعًا وقانونًا:

النشوز من الناحية الفقهية

النشوز الفقهى هو معصية الزوج فيما فرض الله عليها من طاعته، فكأن الزوجة تترفّع عن طاعة الزوج، وفسّره ابن عباس وعطاء، بأنه معصية الزوج فيما يلزمها من طاعته، وعند الدردير: إذا خرجت عن طاعته، أو تركت حقوق الله، أو أغلقت الباب دونه، أو خانته فى نفسها أو ماله.

ويُعرف النشوز، من أمور كثيرة، لا سبيل إلى حصرها أو الإحاطة بها، أهمها: تغيّر طباع الزوجة عما كانت عليه قبلاً، جاء فى روح البيان: “هو أن يكون إذا دعاها أجابته بالتلبية، وإذا خاطبها أجابته بكلام جميل حسن، ثم صارت بعد ذلك، لا تجيب بالتلبية، ولا تكلمه بكلام جميل”، وكما لو أنها صارت تأتيه إلى فراشه مكرهة دون عذر، بعد أن كانت تأتى طائعة، أو كانت تستقبله هاشة واقفة، فلم تعد كذلك، أو أنها تخرج من المنزل بدون إذنه، وبلا ضرورة.

نشوز الزوج

نشوز الزوج، له صور كثيرة، فمن ذلك مثلاً : أن يكلمها بكلام غير لَيّنٍ، أو يهجرها في الفراش بدون حق، أو يقوم بظلمها، أو بمنعها حقاً من حقوقها، أو يبخل عليها بنفقتها أو كسوتها، أو يسيء إليها، بالإساءات التى سبق أن ذكرناها وتختلف أسباب النشوز من رجل إلى آخر، حسب تعليمه ودرجة ثقافته، وبيئته التى يعيش فيها.

النشوز قانونًا

أما النشوز فى القانون فهو امتناع الزوجة عن متابعة زوجها رغم تحقق شروطه وصدور قرار قضائى بذلك، ولا يتحقق هذا النشوز إلا بعد صدور قرار باعتبارها ناشزا وصاحب الصلاحية فى اصدار هذا القرار هو رئيس التنفيذ الشرعى وليس القاضى الشرعى كما قد يتوهم البعض، ويترتب على النشوز القانونى حرمان الزوجة من نفقتها فقط اما نفقة الأولاد فلا يجوز أن تحرم منها لأى سبب من الاسباب، وتزول صفة النشوز عن المرأة وبالتالى آثاره عند رجوعها عن رأيها ومتابعتها له شريطة توافر شَرطى النشوز “قبض المهر المعجل وتوافر المسكن الشرعى”.

إثبات النشوز 

يتحقق النشوز بخروج الزوجة عن طاعة زوجها بهجرها لمنزل الزوجية الأمر الذى معه ينتفى شرط الاحتباس الذى هو أساس النفقة وتعتبر الزوجة ناشزا فى إحدى الحالتين :

● الفرض الأول : أن يوجه الزوج إنذار بالدخول في الطاعة لزوجته فلا تعترض عليه في المواعيد القانونية “30 يوما من تاريخ الانذار”، فإن انقضت تلك المدة دون الاعتراض تصبح الزوجة ناشزا ويحق للزوج إقامة دعوى لإثبات هذا النشوز .

● الفرض الثانى : وهى أن تعترض الزوجة على إنذار الدخول فى الطاعة ويقضى فيه برفض اعتراضها بحكم نهائى فى هذه الحالة أيضا يحق للزوج أقامة دعوى لأثبات نشوز الزوجة

■ كيفية إثبات النشوز 

يتم إثبات النشوز فى حقيقة الأمر بتوجيه إنذار رسمى على يد محضر للزوجة يخطر فيه الزوج زوجته بضرورة أن تكف الزوجة عن معصية النشوز وأن تدخل فى عصمة زوجها على أن يشترط فى هذا الإنذار أن يتم توجيه للزوجة في المكان التي تقيم فيه ليتصل علمها به وأن يبين الزوج فى صدر الإنذار مسكن الطاعة الذى يرغب فى أن تدخل الزوجة فيه لعصمته، على أن ينتظر الزوج الميعاد القانونى للاعتراض على هذا الإنذار قبل تحريك دعوى إثبات النشوز.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى