أخبار

رفض المحكمة الاقتصادية اليوم الاستئناف المقدم من مرتضى منصور على حكم حبسه 3 أشهر بتهمة سب محمود الخطيب وبذلك يكون القرار نهائيا وباتا وواجب التنفيذ

رفض المحكمة الاقتصادية اليوم الاستئناف المقدم من مرتضى منصور على حكم حبسه 3 أشهر بتهمة سب محمود الخطيب وبذلك يكون القرار نهائيا وباتا وواجب التنفيذ

رفض المحكمة الاقتصادية اليوم الاستئناف المقدم من مرتضى منصور على حكم حبسه 3 أشهر بتهمة سب محمود الخطيب وبذلك يكون القرار نهائيا وباتا وواجب التنفيذ

أسرارالبلد _ مصطفى حسن

قررت المحكمة الاقتصادية بالقاهرة إحالة محاكمة مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك السابق في قضية جديدة متهم فيها بسب وقذف موظفة عمومية بإحدى الجهات الرقابية إلى دائرة أخرى وتحديد جلسة 25 مارس

وقدمت الموظفة العديد من البلاغات ضد مرتضى ومنها هذا البلاغ والمقيد برقم 11529 لسنة 2021 العجوزة والمقيد برقم حصر وارد مالية 1794 لسنة 2023 جنح مالية لاتهامه لها بحصولها على رشوة أثناء قيامها بالتفتيش على أعمال نادي الزمالك

وفي قضية أخرى رفضت المحكمة الاقتصادية اليوم الاستئناف المقدم من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك السابق على حكم حبسه 3 أشهر بتهمة سب محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي

وقدم دفاع مرتضى منصور الجلسة السابقة لهيئة المحكمة شهادة مرضية لتخلفه عن الحضور وقررت المحكمة التأجيل لحضوره بشخصه

ويعد قرار الاستئناف المنظور اليوم هو آخر درجة فى مراحل التقاضى التى كفلها القانون للمتهم وصدور القرار يعد نهائيا وباتا وواجب التنفيذ

وكانت محكمة جنح الاقتصادية قضت حضوريا بحبس مرتضى أحمد منصور 3 شهور وكفالة 10 آلاف جنيه وتغريمه 20 ألف جنيه وإلزامه بتعويض مؤقت 10 آلاف جنيه

وتضمن الحكم وألزمته بالمصاريف وأتعاب المحاماة فى القضية رقم 728 لسنة 2023 جنح اقتصادية القاهرة المرفوعة من المحامي محمد عثمان لصالح الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى يتهم فيها المذكور بالسب والشتم وإساءة استخدام وسائل التواصل والإزعاج

وتأتي تلك القضية بناءً على بلاغات قدمت من المحامى بالنقض محمد عثمان المستشار القانوني للنادي الأهلي عن نفسه وبصفته وكيلًا عن الكابتن محمود الخطيب رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى ضد المتهم المذكور لقيامه بارتكاب جرائم سب وقذف في حقه ونشر أخبار كاذبة وإساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لنشر تلك الجرائم التى يعاقب عليها بموجب قانون العقوبات وقانون تنظيم الاتصالات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى