أخبار

برلمانى : ” الحكومة تحاول حل أزمة الفجوة الدولارية على حساب تجويع المواطن المصرى”

برلمانى : ” الحكومة تحاول حل أزمة الفجوة الدولارية على حساب تجويع المواطن المصرى”

السويس _ أحمد فؤاد

وقال البرلسي إن “البصل المصري يباع في الإمارات والسعودية بنصف سعره في مصر والبطاطس المصرية تباع في بيروت بنصف سعرها في القاهرة وكأن الحكومة تحاول حل أزمة الفجوة الدولارية على حساب تجويع المواطن المصري

وأوضح نائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع أنه : “بينما يعاني المصريون من أزمة في البصل للمرة الأولى في تاريخهم يتابعون أسعار بيع البصل المصري في أسواق خليجية مثل الإمارات والسعودية بأسعار تقل عن نصف أسعار بيعه في مصر!! بينما يتابعون كذلك أسعار بيع البطاطس المصرية في لبنان بأسعار تقل عن نصف أسعار بيعها في مصر!! والبصل والبطاطس المصريان ليسا المنتجان الوحيدان اللذان يتم تداولهما خارج مصر بأسعار أقل حتى من أسعار الجملة داخلها وذلك رغم الأعباء المالية التي تتم إضافتها على المنتج الذي يتم تصديره مثل رسوم النقل والشحن والتفريغ وغيرها، وإنما هناك أيضًا العديد من المنتجات الأخرى

وأضاف النائب أحمد البرلسي: “الأمن الغذائي ركن أساسي من أركان الأمن القومي المصري والسلم الاجتماعي كذلك وهو ما يهدده شعور المصريين بأن خيرات بلادهم يستمتع بها الأجانب بينما يُحرمون هم منها وأن الأطعمة والخضروات التي يكتوون بنار أسعارها ويحرمون أنفسهم وأبناءهم منها يتم تصديرها بأسعار تقل عن نصف أسعار الجملة في مصر، لتتوفر لغير المصريين بأرخص الأسعار وكأن الحكومة المصرية تدعم شعوب دول أخرى على حساب الشعب المصري، في الوقت الذي ترفع فيه كل أشكال الدعم عن المصريين”

وتابع البرلسي: “إن محاولات تقليل الفجوة الدولارية على حساب تجويع المواطن المصري، واصطناع الحكومة للأزمات سواء بسبب انعدام الرقابة التموينية أو السماح بتصدير المواد الغذائية أو عدم تفعيل قانون الزراعة التعاقدية بما يهدد الأمن الغذائي المصري ويزيد من إفقار المواطنين لصالح حيتان السوق والمحتكرين، أمر غير مقبول على الإطلاق”

وأثيرت حالة كبيرة من الجدل والغضب في مصر، بعد ظهور البصل المصري في الإمارات في متجر “كارفور” يباع بنصف سعره في مصر وهو 14 جنيها في الإمارات مقابل 33 جنيها في مصر.

وأثارت أسعار البصل الجنونية خلال الفترة الحالية غضب الكثير من المواطنين، خاصة وأن البصل سلعة أساسية في مصر، حيث زاد الغضب بعد تداول منشورات حول انخفاض أسعار البصل المصري الذي يتم تصديره إلى الخارج، عن أسعاره محليا

ومؤخرا تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” منشورا لتخفيضات يقدمها “كارفور” الإمارات ومن السلع الغذائية التي تضمنها التخفيض “البصل الأحمر المصري” بسعر 5 دراهم إماراتية لثلاثة كيلو، أي حوالي 1.6 درهم للكيلو، في حين أن نفس المتجر ولكن في مصر يبيع البصل بـ 33 جنيها للكيلو

وبعملية حسابية بسيطة يبلغ سعر الدرهم الاماراتي مقابل الجنيه المصري في البنك المركزي للشراء 8.39 جنيهات وللبيع 8.42 جنيهات، وبذلك يكون سعر البصل المصري في الإمارات 14 جنيها للكيلو بينما سعره في السوق المحلية 33 جنيها، دون حساب تكلفة النقل والاستيراد وغيرها من المصروفات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى