أخبار

إسرائيل : منع الأزمة الإنسانية برفح بأيدي المصريين

توترا شديد في العلاقات بين

مصر وإسرائيل عقب سيطرة القوات الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح

أسرارالبلد _ مصطفى حسن

قال وزير الخارجية الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، الثلاثاء، إن “العالم يحمّل إسرائيل مسؤولية الملف الإنساني، لكن مفتاح منع حدوث أزمة إنسانية في غزة أصبح الآن في أيدي أصدقائنا المصريين”.

وأضاف كاتس في منشور على منصة “إكس”، أن “حماس لن تسيطر على معبر رفح، وهذه حاجة أمنية لن نتنازل عنها”.

ولفت وزير الخارجية الإسرائيلي إلى أنه تحدث أمس مع وزير الخارجية البريطاني، ديفيد كاميرون، ووزيرة الخارجية الألمانية، أنالينا بيربوك، عن “ضرورة إقناع مصر بإعادة فتح معبر رفح، بما يسمح باستمرار نقل المساعدات الإنسانية الدولية إلى قطاع غزة”.

وتابع قائلا “سأناقش هذا الأمر اليوم أيضاً مع وزير الخارجية الإيطالي، أنطونيو تاجاني”.

وشهدت العلاقات بين مصر وإسرائيل توترا عقب سيطرة القوات الإسرائيلية على الجانب الفلسطيني من معبر رفح، إذ رفضت القاهرة التنسيق مع تل أبيب في دخول المساعدات من معبر رفح بسبب “التصعيد الإسرائيلي غير المقبول”، وفق ما نقلت قناة القاهرة الإخبارية المصرية، السبت، عن مسؤول مصري رفيع.

والأحد، إعلنت مصر الانضمام إلى جنوب أفريقيا في الدعوى التي رفعتها أمام محكمة العدل الدولية ضد إسرائيل بتهمة ارتكاب جريمة “إبادة جماعية”.

وخلال اتصال هاتفي، الاثنين، مع وزير الخارجي الأميركي، انتوني بلينكن، حذر وزير الخارجية المصري، سامح شكري، من “العواقب الإنسانية الوخيمة التي ستطال أكثر من 1.4 مليون فلسطيني نتيجة إغلاق معبر رفح، واستمرار الاعتداءات الإسرائيلية واسعة النطاق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى