أخبار

أحفاد الشيخ احمد ياسن من وحوش حماس قاموا استطاعوا السيطرة على قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي ووضعه اسيرا

احفاد الشيخ أحمد ياسين من حماس قاموا استطاعوا السيطرة على قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي ووضعه اسيرا

السويس _ أسرارالبلد

 

أعلن أحفاد الشيخ احمد ياسن المجاهد الفلسطينى وقائد حركة المقاومة الإسلامية حماس أنهم قاموا بالهجوم علي المستوطنات الصهيونية في فجر اليوم وقد أسفر هذا الهجوم الشديد على دمار معظم المستوطنات وفرار الصهاينة منها بسبب شدة الهجوم وأنهم استطاعوا أسر قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي

وصرح رجال كتائب القسام أنهم قاموا بشن هجوم كبير على أكثر من 50 موقعا في غلاف غزة والمنطقة الجنوبية للجيش الإسرائيلي وذلك كان متضامن مع بدأ عملية أكبر عملية نظمتها حركة حماس والتى أعلنت عنها تحت إسم طوفان الأقصى الطوفان  وقد قام أحفاد الشيخ أحمد ياسين بإطلاق اكثر من قرابة 5 آلاف صاروخ من غزة باتجاه المستوطنات الصهيونية في  فجر اليوم وفى الساعات الأولى من العملية والتي أسفرت حتى الأن عن قتل وإصابة المئات من الجنود والمستوطنيين الإسرائيليين كما ادت لاستشهاد وإصابة مئات الفلسطينيين

ومن جانب آخر اعلن محمد الضيف القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس قد أعلن اليوم السبت بدء عملية ضد إسرائيل فيما قالت حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية إن مقاتليها انضموا إلى حماس في الهجوم على إسرائيل

وقال الضيف في بيان للحركة إن عملية “طوفان الأقصى” شملت إطلاق أكثر من 5000 صاروخ على إسرائيل. وأضاف: “اليوم يستعيد الشعب ثورته ويصحح مسيرته ويعود لمسيرة العودة”.

ونشر إعلام تابع لحركة حماس صورا للحظات الأولى من العملية العسكرية في غلاف قطاع غزة

وأعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في وقت سابق اليوم حالة تأهب الحرب بعد تعرض إسرائيل لهجمات صواريخ من قطاع غزة

وأظهرت مشاهد متداولة تسلل مقاتلين فلسطينيين من قطاع غزة باتجاه المستوطنات الإسرائيلية القريبة من حدود غزة، ومواجهات وتبادل إطلاق نار مع القوات الإسرائيلية بإحدى المستوطنات.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، أن “عددا من المسلحين تسللوا إلى إسرائيل من قطاع غزة عقب إطلاق عشرات الصواريخ من القطاع. و”طُلب من أهالي المناطق المحيطة بقطاع غزة البقاء في منازلهم”، على ما قال الجيش في بيان.

وأُطلِقت عشرات الصواريخ من غزّة نحو إسرائيل، بشكل مفاجئ، في ساعة مبكرة صباح السبت، فيما دوّت صافرات الإنذار في الأراضي الإسرائيليّة. وسُمع دويّ انفجارات في مناطق مختلفة في قطاع غزّة، ناتجة عن إطلاق رشقات من الصواريخ المختلفة. وقال الجيش الإسرائيلي إن عددا من المسلحين تسللوا إلى إسرائيل من غزة، وقبلها أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن محاولة تسلل إلى مستوطنات غلاف غزة عبر طائرة شراعية

ونقلت إحدى القنوات الإسرائيلية “أي 24″ عن مفوض الشرطة الإسرائيلي القول إن مسلحين من حركة حماس اشتبكوا في معارك في 21 موقعا في جنوب إسرائيل وقالت هيئة البث الإسرائيلية إن اشتباكات ضارية تدور بين الجيش الإسرائيلي ومسلحين فلسطينيين في عدة بلدات وقال الجيش الإسرائيلي إن عمليات التسلل تمت بطائرات شراعية وبحرا وبرا وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن القتال دائر عند معبر إيريز الحدودي بين إسرائيل وقطاع غزة وقاعدة زاكيم

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي إن حركة حماس أعلنت الحرب على بلاده و”القوات الإسرائيلية تخوض قتالًا ضد العدو” وأضاف أن “جميع جنودنا يقاتلون في كل نقاط الاشتباك مع المسلحين الفلسطينيين” حيث تم استدعاء عشرات الآلاف من جنود الاحتياط في الجيش الإسرائيلي

وقالت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية إن الحكومة فوجئت بالهجوم الذي شنته حركة حماس صباح السبت واصفة ما حصل بـ “فشل استخباراتي خطير”

وأضافت الصحيفة في تقرير لها كتبه متحدث سابق باسم الجيش الإسرائيلي أن “إسرائيل تعيش حربا صعبة ذات خصائص لم تعرفها من قبل، ومفاجأة كاملة بعدد غير قليل من القتلى والجرحى والأسرى والمختطفين

وبالمقابل أعلن الجيش الإسرائيلي تنفيذ عملية ضد أهداف تابعة لحماس في قطاع غزة وأطلق الجيش الإسرائيلي عملية “السيوف الحديدية” ضد قطاع غزة وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية بأن الجيش الإسرائيلي يشن غارات واسعة على قطاع غزة، فيما فر المئات من سكان قطاع غزة من منازلهم الواقعة على تخوم الحدود مع إسرائيل

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى