مقالات

المقاومة الفلسطينية أصابت القيادات الإسرائيلية بالهستيريا وبداوا مرحلة التخاريف 

المقاومة الفلسطينية أصابت القيادات الإسرائيلية بالهستيريا وبداوا مرحلة التخاريف

أسرار البلد _ مصطفى حسن

بعد مرور شهرا كاملا من اعلان الجيش الإسرائيلي الحرب علي غزة وبعد آن قام بتدمير البنية التحتية ومحاولات عديدة لقتل الاطفال والابرياء من الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ورغم كل تغاضى المجتمع الدولي المجرم عن جرائم الحرب التى ارتكبها جيش الاحتلال الا أن المجاهدين في المقاومة الفلسطينية صمدوا أمام القصف الإسرائيلي المتواصل علي قطاع غزة واستطاعوا وقف الزحف البرى لقوات الاحتلال علي غزة كما استطاعت المقاومة الفلسطينية أن تكلف جيش الاحتلال خسائر فادحة جعلت القيادات الإسرائيلية تصاب بهستيريا وفقدان التفكير في الخروج من الوحل التي وقع فيه جيش الاحتلال ■ فبدأ بتصريحات لا أساس لها من الصحة حتى يدارى فشله أمام الشعب الإسرائيلي والعالم كله  ■ حيث قالت ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة التصريحات التي أعتبرها أنها بمثابة تخاريف وهلوسة نتجت بسبب هزيمة إسرائيل أمام المقاومة الفلسطينية وهذه بداية تخاريف وهلوسة القيادات الإسرائيلية

■ ليفني للقناة السابعة الإسرائيلية
■ الأسلحة لدي حماس دخلت بعلمنا بعد رحيل الرئيس مرسي وتولى السيسي
■ وهي أسلحة أيرانية دخلت سيناء بعلمنا وعلم قطر وعلم محمد مرسي
■ وكان الهدف منها أقامة دولة أسلامية
■ لكن بعد خروج الملايين من الشعب المصري ضد مرسي  وانتقال السلطة وتولى الرئيس السيسي سمحنا لهم بنقلها لداخل غزة خوفآ من وقوعها فى يد الجيش

■ هذا الكلام صعب أن يصدقه عاقل والهدف منه هو ضرب الدولة المصرية في المقاومة الفلسطينية بالتحديد بعد أن فشل جيش الاحتلال الإسرائيلي
رغم كل ده لازم نسكت للاسف علشان الشعب الفلسطينى ملوش ذنب ولازم يحافظ على ارضه ولازم نقف جانبه ده دور مصر ام الدنيا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى